Video Categories

Photo Categories

قصة النجار ومدام اميرة المنقبة

انا شاب عمرى 25 عاما واعمل نجارا وبحكم عملى كان لى كثيرا من الزبائن واذهب الى بيوتهم

لاجراء بعض اعمال النجارة وكان احد الزائن اسمه محمود 40 عاما ويعيش مع زوجته اميرة المنقبة

37 عاما وكانت لا تظهر اطلاقا حينما اذهب لاجراء بعض اعمال النجارة لزوجها وفى احدى المرات

طلبب منى زوجها اصلاح ابواب الشقة وعند قيامى باجراء اصلاح لباب غرفة النوم فجأة يفتح باب الحمام المواجه للغرفة

واذ بامرأة بقميص نوم اسود وغاية فى الجمال وجسمها مليان وبزازها تظهر من القميص

صرخت فى وجه زوجها وقالت له لماذا لم تخبرنى بان احدا غريب موجود فى الشقة ونظرت الى وذهبت الى غرفة النوم

وقال زوجها اذهب الان واكمل عملك فى الصباح فذهبت وانا افكر فى هذا الجسم الذى رايته

فلم ارى جمالا او جسمها فى هذا الجمال وتمنيت انى اقدى ليلة واحدة معها

وظللت انتظر تليفون زوجها كى اذهب اليهم واكمل عملى فمر يوما تلو الاخر

وبعد ستة ايام تفاجات برقم غريب تصل بى واذ به صوت امرأة تخبرنى بانها مدام اميرة

وتطلب منى ان اذهب الى البيت الان لاكمال عمليات التصليح فذهبت وتوقعت بان من سيفتح الباب هو زوجها

ولكنها هى من فتحت وكانت ترتدى النقاب وتفاجات بانها لوحدها بالمنزل فسالتها عن المهندس محمود

فقالت هو فى مأمورية فى عمله ولن يرجع قبل اسبوع فذهبت لاكمال عملى وذهبت هى لعمل عصير لى

فشربت العصير واكملت العمل فسالتنى انت متزوج ام اعزب فقلت لها اعزب وقالت لما لم تتزوج فقلت لها

الظروف حاليا لا تسمح بالزواج فابتسمت وقالت يعنى انت نفسك تتزوج فقلت نعم فقالت لماذا فبتسمت

وسكت فقالت انا فهمتك وضحكت فقالت بعد اذنك انا ذاهبة الى الحمام لاخذ شاور فاكمل انت عملك

وبعد 5 10 دقائق سمعت اصوات خارجة من الحمام وكانت اصوات تاوهاتها فذهب لاتلصص من خرم الباب فوجدتها عارية تمام

وتلعب فى كسها بشراهة وكانت تعلى صوتها اكثر فاكثر كى اسمعها وهى تعلم باننى اتلصص عليها فكانت واقفة امام الباب

مباشرة كى اراها وفجأة فتحت الباب ورأتنى اتلصص عليها والعب فى زوبرى فضحكت وقالت كنت اعلمبانك تتلصص على

فتفاجأت وانتابنى خوف قالت لا تخف فانا اريد ان امارس الجنس معك مثلما انت تريد

لم اصدق نفسى فانا كنت اتمنى هذا اليوم منذ ان رايت جسمها فذهبت معها الى غرفة النوم

وخلعت ملابسى وهى كانت عارية فقالت الحسلى كسى فلحست كسها بشراهة وكانت تاوهاتها عارية كانها

لم تتناك من قبل وبعد عشر دقائق من اللحس قالت عاوز احس بزوبرك فى كسى فرفعت رجلها على كتافى وادخلته فى كسها

فحسيت بمتعة لم احس بها من قبل وفضلت انيك فيها حتى جابتهم على زوبرى مرتين وهى تصرخ من الاهات

قالتلى نيكنى فى طيزى بقى فوقفت ورفعت احد ارجلها على السرير ومالت وسندت على يديها فوقفت خلفها

وحطيته فى طيزها بشويش وفضلت انيكها من طيازها ربع ساعة حتى قذفتهم على فلقة طيازها

احسست بمتعة لا توصف وانا انزل لبنى على طيز امرأة منقبة جميلة

قالتلى يابخت اللى هتتجوزك فبتسمت وزهبنا سوا الى الحمام وقمت بالاستحمام ولبسنا ملابسنا

قالت اذهب انت الان ولا تكمل العمل حتى لا يدرى محمود انك اتيت فى غيابه وهو عندما ياتى سيتصل بك

حتى تاتى تكمل عملك فقلت لها حاضر فقامت بتقبيلى قبلى كبيرة من شفتي وقالت اذهب الان لانى ذاهبة الى حماتى

فذهبت وبعدها بعدة ايام اتصل محمود كى اكمل العمل فذهبت وكانت هى موجودة فعندما دخلت ذهبت الى الغرفة

كالمعتاد وكان شيئا لم يحدث حتى لا يلاحظ زوجها شسئا غريبا فى اسلوبها وظللت انا اعمل وتفكيرى مشغول بها

وظللت افكر فى فرصة اخرى يكون زوجها خارج المنزل كى انيكها مرة اخرى

فلقد عشقت الجنس معها من مرة واحدة وحتى الان وانا انتظر هذه الفرصة

Adult Wordpress Themes