Video Categories

Photo Categories

اتجوز عشان ينيك حماته – الجزء الثالث

بدأ السمر والاحاديث الجانبية والمجاملات مع شرب البيرة والمكسرات والقاء النكات والمزاح المتبادل من الجميع حيث اصبحت الاجواء مهيأة لما هو قادم .. وبدأت آثار المشروب تظهرعلى الوجوه بالاضافة الى ان السمك والمشويات تعتبر من الاسباب المهيجة للجنس خصوصا عند الرجال ..حيث بدات تشوب الوجوه حمرة معروفة المصدر والاسباب مع ما اضفته النساء من اجواء الاثارة عندما بدات رهف بتخفيف ملابسها حيث بقيت بالبلوزة الشيال والبنطلون الضيق تلتها البقية اللواتي كن اكثرجرأة منها واكثر اثارة وتعريا فسامية تلبس بلوزة قصيرة تبين سرتها واطراف طيزها من بنطلونها الساحل وملك اختي كذلك تشبهها اما سارة فكانت ملكة متوجة لجمال هذه الحفلة ببنطلونها الفيزون الاصفر الضيق جدا وقميصها الازرق الشفاف الذي يكشف شق نهديها وسوتيانها الابيض وسرتها وبطنها اما حماتي المسكينة فخففت من ملابسها لترمي غطاء راسها وتحرر شعرها وبما ان عبائتها من النوع الضيق فقد استطاعت مجاراة البقية خصوصا بحديثها المرح الذي لا يخلو من الايماءات الجنسية المقصودة .. ..قطعت رهف زوجتي هذه الاجواء بحديث موجه للجميع حيث تحدثت باسمي ايضا بصفتنا اصحاب الضيافة رحبت بالجميع في بيتنا وتمنت لهم قضاء سهرة ممتعة مع بعض ثم بينت ان المفاجأة التي حضرتها للجميع هي ان كل الموجودين قد جربوا الجنس الجماعي معنا (يعني انا وهي ) وانهم يحبون هذا النوع من السهرات واحبت اليوم ان يلتقون في حفل واحد يجمعهم جميعا الى الصباح يتبادلون لحظات المتعة والسرور والانبساط ..ودون اي اعتراض من احد بينت رهف ترتيباتها المسبقة لهذه الليلة التي تبدأ بتخفيف الملابس للرجال ليبقى كل واحد بالبوكسر او الشورت وتلبس النساء قمصان النوم التي تم تم تحضيرها سلفا خصوصا لهذه الليلة ..دخلت كل النساء الى الداخل في غرفة النوم وبقينا نحن الرجال ننظر بوجوه بعضنا البعض حتى قلت لهم لنبدأ التنفيذ فورا وبادرت بخلع كل ملابسي عدا البوكسر ثم تبعني البقية بضحكات ومزحات وعبارات الفكاهة المحببة ولكن السرور كان باديا على الجميع..كنا قد شربنا ما تبقى من كؤوسنا عندما سمعت رهف تطلب مني تجديد المشروب فقمت بسكب البيرة في الكؤوس بما في ذلك كؤوس النساء اللواتي ما زلن مختفيات في الداخل ولكن رائحة عطرهن المثير للغريزة بدات تنفذ جهة الصالون رغم المسافة الفاصلة بيننا وبين غرفة النوم واصوات ضحكاتهن وغنجهن مسموعة بوضوح . ما ان سمعت صوت باب غرفة النوم يفتح حتى بادرت باطفاء الانوار مع الابقاء على ضوئين خفيفين فقط باللون الازرق الرومانسي الحالم..حضرت النسوة عدا فتحية حماتي التي تاخرت بقصد كما اعتقد ويا ***ول ….ماذا جرى ياهلترى ..ما تلك الملابس الفاضحة التي يلبسنها ..بل ما هذه الاجساد الرائعة التي اطلت علينا تتمايل غنجا ودلعا وسكسية ..بل اين نحن من هذه الحوريات التي تستعرض امكاناتها الجسدية امامنا في مشهد عري مثير للغريزة محرك لكل مكامن الجنس في الانفس والاجساد .كانت جميعهن يلبسن لباسا موحدا هو عبارة عن شيء يمكن تسميته قميص نوم او بيبي دول .. اللون احمر مائل للبرتقالي قليلا ..من الساتان الشفاف .مكون من قطعتين علوية وسفلية .القميص قصير جدا لا يكاد يغطي منتصف الطيز مع عدم وجود سوتيانان والنهود واضحة تتارجح من تحت هذا القميص الشفاف مع شورت قصير ايضا على شكل بودي يجسم الطيز بشكل مذهل من نفس اللون ولكن من قماش اكثر سماكة قليلا ولكن الاكساس ظاهرة بحجمها الطبيعي ايضا ..الافخاذ تتلألأ لامعة مبرومة كاعمدة مرمر متقن التشكيل ويبدو انهن جميعا قد استعملن الكريمات لتطرية اجسادهن قبل الحضور مباشرة والاطياز مشدودة باستدارة مغرية مثيرة للغريزة خصوصا مع هذا الشورت اللعين الذي اعطاها رونقا وجاذبية رهيبة بشكل افقد الجميع صوابهم …النهود زينت تلك الصدور وهي مدفوعة اماما كقنابل جاهزة للتفجير والحلمات متصلبة نافرة بشكل مذهل …والشعور منسدلة كل بطريقتها وتسريحتها المناسبة ولكنها جميعا تشكل مع هذه الاجساد منظرا بانوراميا هائلا جعل الجميع يطلق صافرات الاستهجان والاستمتاع والاستغراب مما يجري وكان كل واحد منا يرى زوجته للمرة الاولى فكيف اذا جاءت له الفرصة ليرى كل هذه النساء التي تقطر شبقا وجمالا وانوثة مغرية مهيجة كلها في نفس الوقت ..دقائق بعدها اطلت حماتي فتحية بقميص نوم مختلف قليلا فهو طويل الى حيث الركبه من نفس اللون ولكنه مفتوح من الجانب ليظهر افخاذها وطيزها المتضخمة ونهديها المتهدلين بضخامة كبيرة ويبدو انها لم تلبس الكيلوت او السوتيان لتنظم الى هذه الكوكبة من النساء المغريات …لم يكن بوسع اي رجل منا الحديث فالمنظر اخرس السنتنا ولم يعد فينا شيء ينبض بالحياة الا تلك الازبارالتي بدأت ترتفع من تحت الشورتات تستجدي الرحمة من هذه الاجساد التي امامها …وحبات العرق التي بدات تتقاطر من اجسادنا من الحرارة المنبعثة من اجواء المكان رغم تشغيل التكييف ..والانفاس التي بدات تتسارع ..لاحظت رهف ذلك فامسكت كأسا وطلبت من الجميع شرب نخب هذه الليلة الرائعة معيدة ترحيبها وامنياتها للجميع بقضاء سهرة ممتعة ..وما ان شربنا بعضا من كؤوسنا حتى ذهبت رهف لتشغل جهاز التسجيل على شريط كانت قد اعدته مسبقا لاحدى اغاني عبدالحليم حافظ ولتبدأ جميعهن بالرقص والتمايل بغنج ودلال على انغام تلك الاغنية بل على انغام عذاباتنا من حر الشهوة التي استبدت بالجميع ..وبين تعليق هنا وملاحظة مبتذلة هناك وبين ضحكة هستيرية مغرية هنا وآآهات اعجاب هناك وشرب رشفة من كؤوسنا التي اصبحت الاخرى تئن من ذلك المشهد المثير اغراءا وجاذبية جنسية رهيبة ..ومن بين عبارات الاعجاب بنهود هذه وطيز تلك وافخاذ الاولى وارداف الاخرى مثل هزي خصرك يا رهف يسعدلي هالطيز الحلوة ..وشدي حالك سامية اصل بزازك بوخذوا العقل او ملك انتي بتجنني فخاذك بهستروا او سارة ملكة مش ناقصها غير تاج على هالرقص الحلو …الخ ومن بين طيات انغماسنا جميعا بهذا الجو الرائع انسلت حماتي لتسرق قبلة على الشفايف من ابنها سامي بينما ذهبت رهف لتغير الاغنية الى موسيقى خاصة بالرقص البطيء ليقوم الجميع من اماكنهم يراقصون هذه الاجساد ويحضنونها بين ذرعانهم بلهفة وشوق وهياج وصل الى اقصى مداه ..لم يعد يعرف احدا من يراقص فكل واحد منا يراقص هذه دقائق ثم يتركها ليتلقفها غيره بينما غيرها متلهفة لتلقف حضنه فورا وكل واحدة منهن جاهزة لتغمر من يراقصها بكل الوان المتعة والشبق فهذه تداعب زب هذا وهذا يمد يده الى كس تلك ليجده غارقا بماء الشهوة المتدفق من بين شفريه ليسيل على اطراف فخذيها مرطبا لتلك المنطقة بطريقة اذهلت مذهلة ..نظرت حولي بعد ان رقصت مع سارة قليلا وتحسست كسها وفعصت فلقتي طيزها قبلتها كثيرا ومصصت رحيق رضابها الشهي من بين شفتيها اللذيذتين وبعد ان مصمصت لسانها ومصمصت لساني حتى ذوبتني وجعلتني اهذي بين ذراعيها ..اقول نظرت حولي فاذا حماتي فتحية ترقص وحدها وتتمايل بغنج ودلال فلففتها بين ذراعي واعطيتها من حنان شفتي ما اسكرها وجعلها تتمايل بغنج الصبايا ولم انسى ان اتفقد كسها الكبير الذي يملأ راحة اليد من الفعص والحسحسة والكمش بطريقة ذوبتها حتى لمحت زوج اختي بشير الذي يبدو انه متمرس بالنساء كبيرات السن ليتناولها من بين ذراعي ويتعامل معها كما ينبغي لمثل تلك السيدة صاحبة الخبرة والتجربة رغم فقدانها بعضا من مقومات جمالها .اما رهف زوجتي صاحبة الضيافة في هذه السهرة فقد لمحتها ممسكة بزب اخوها سامي تداعبه بشبق واثارة بينما هو يتحسس كسها بيديه وعيونهما ذابلة مسترخية مغمضة بالكامل دليل وصولهما قمة المتعة والهياج وملك اختي كانت ترمي راسها على صدر اخي معين بينما هو يفعص بطيزها بين يديه ويتمايلان بحركات راقصة بطيئة جدا امابشير زوج اختي فقد تركته مع حماتي يلاعبها ويداعبها وهي غارقة معه في عالم المتعة امام ابنها وابنتها بمجون فاق الوصف ..كنت حينها قد عدت الى سامية اراقصها وانا حاضنا لها بين ذراعي الملتفتين حول طيزها وهي تداعب لي زبي بيدها بينما يدها الاخرى على كتفي ..عندها شعرت بيد تمتد الى صدري من تحت نهود سامية لتداعبني واذا بها سارة زوجة اخ رهف التي سبق لها التجربة معي عدة مرات .. استدراك::لن استطيع ان اسرد تفاصيل ما حدث في تلك الليلة بالتفصيل فمن الصعب سرد ذلك فكيف لي ان احدد كل واحد او واحدة من ناك من ؟؟وكيف ؟؟ومن اتناكت من اي زب؟؟ او غير ذلك ؟؟فالامر اكبر من ذلك ولا يمكن لي ان ادري بكل ما يدور حولي لانني قررت ان اركز تفكيري على اثنتين من بطلات هذه الحفلة لاشبعهن نيكا وان اجعلهن يحملن من زبي ذكريات جميلة لا اعتقد انهن سينسينها ابدا .واقصد سامية وسارة فكلاهما تعرف زبي معرفة جيدة وينتظرن غزوته على احر من الجمر ..لذلك ساركز فيما هو قادم على ما حصل معي دون النظر الى البقية ولندعهم يفعلون ما يرضيهم وقد اعطيتهم رهف زوجتي لتطوف عليهم بجسدها لتقدم لهم جميعا واجب الضيافة كما ينبغي.وساحاول ان ابين بعضا مما يجري حولي كلما سنحت لي الفرصة بذلك

تابعونا فى الجزء الرابع

من هنا

0%
Rates : 0

4070  Views

13 أكتوبر، 2017
Categories Tags
Adult Wordpress Themes